شاب عشريني يطلق من المغرب أول بنك رقمي في إفريقيا

بوليتيكو الصحراء: العيون

هل سمعتم بعبارة leapfrogging؟ “قفزة الضفدع ” هذه هي مفهوم أنجلوساكسوني يطلق على قفزة تكنولوجية نوعية تجعل بعض البلدان تنمو اقتصاديًا .

وهذا بالضبط ما تعيشه إفريقيا في السنوات الأخيرة مع تسارع تحولها الرقمي. فإن هذه القارة الديناميكية تمكنت من تدارك بعض نقاط ضعفها في بنيتها التحتية بفضل نسبة السكان المرتفعة التي تمتلك هواتف محمولة . فعلى سبيل المثال، عدد المشتركين بعروض هاتفية مسبقة الدفع في الكونغو يفوق عدد السكان .

بفضل هذه التكنولوجيا يصبح كل شيء ممكنًا في الوقت الذي تتغير فيه مالمح إفريقيا بسرعة فائقة . هذا التغيير يتم دعمه وتوطيده من خالل مضاعفة المبادرات التي يقودها الفاعلون في مجال التكنولوجيا وهم مصممون على تغيير األوضاع . الدليل على ذلك هو أن المستثمرين لا يخطئون هدفهم: فهم يدعمون بكثافة الأفكار الواعدة.

في القطاع المصرفي، أضخم مشروع رقمي في الوقت الحالي هو pay Africa ،أول بنك إلكتروني في إفريقيا . أطلقه رجل األعمال الشاب توماس كلوزي ) Clausi Thomas ،)وقد تم تقييمه بقيمة 548.5 مليار يورو .

سيتم فتح هذا البنك في 20 دولة حتى يتسنى لجميع األفارقة امتالك حساب بنكي )ما يقارب 9 أفارقة من 10 في جميع أنحاء القارة ل يزالون محرومين من ذلك.

Pay Africa : حل ذو توجه مستقبلي لدفع إفريقيا إلى عالم الغد.

نجاح مشروع Pay Africa متعلق بخصوصية المفهوم الذي بني عليه: في الوقت الذي تنتشر فيه البنوك اإللكترونية في كافة أنحاء العالم، فإن هذا الشروع هو األول من نوعه الذي يخصص إفريقيا.

الإحتياجات موجودة بالفعل: بسبب تكاليف الإستخدام العالية ونقص في التواصل وخدمات بعيدة جدا عن توقعاتهم، يتجنب الناس المؤسسات المصرفية التقليدية.

هذا ما سبب شغفًا حول إدارة األموال عن طريق الهاتف المحمول، والذي تسارع اللجوء إليه منذ بداية انتشار جائحة كوفيد -19. علاوة على ذلك، وفقا لتقرير صادر عن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، فإن 80 ٪من القارة مغطاة بالفعل بهذا النوع من الخدمة من خلال إنشاء أول بنك إلكتروني في إفريقيا، يقدم Pay Africa خدمة تتماشى مع تحديات اليوم والغد والسبب هو أنه لكي تستمر القارة في التنمية فإنها بحاجة إلى أدوات مصرفية يمكن للجميع الحصول عليها بكل بساطة.

سيتم إطلاق بنك أولً في المغرب ثم في كل إفريقيا: البنين، بوركينا فاسو، الكاميرون، الكونغو، ساحل العاج، الجابون، غينيا، غينيا بيساو، غيني الإستوائية، كينيا، مالي، موريتانيا، النيجر، جمهورية إفريقيا الوسطى، السنغال، تشاد وتوجو والجزائر وتونس.

سوف تسهل الوصول إلى الخدمات المالية في جميع أنحاء القارة األفريقية بفضل العديد من الإبتكارات التي ستحدث ثورة في النظام المصرفي الحالي.

الإضافات الصغيرة ذات الصدى الكبير( لبنك Pay Africa)

إنشاء هوية مصرفية دون اشتراط حد أدنى لإليداع: سيسمح التطبيق لكل مستخدم فتح حسابه الجاري مجانًا ويتلق بطاقة مصرفية يمكن استعمالها في جميع أنحاء العالم. ومن خلال حساب الزبون على الموقع الإلكتروني يصبح األمر سيكون من السهل جدًا إيداع وتوفير األموال.

إدارة الأموال الشخصية: سيقترح بنك Pay Africa متابعة األموال بفضل التحليل المفصل والفوري لحالة الحساب والمصاريف مباشرة على الهاتف المحمول مع إمكانية إنشاء حساب توفير.

تحويل الأموال دون تكلفة: بفضل البنك الإلكتروني الجديد واإلفريقي 100 ٪الجديد سيكلف إرسال أموال إلى جميع أنحاء العالم بضع نقرات فقط وستكون هذه الخدمة مجانية تماما.

خدمة متكاملة للغاية: عدة أنواع من البطاقات والخدمات متاحة لتلبية جميع الاحتياجات ) للإستعمال الشخصي، للإستعمال المهني و1 افتراضية(، إمكانية الحصول على قرض أوقرض مصغر والحصول على تأمين…)

القرب من الزبائن: سيتم وضع صناديق زجاجية يشرف عليها مندوبو مبيعات في مراكز التسوق وكذلك موزعات للبطاقات في األماكن الستراتيجية في إفريقيا دون أن ننسى النقاط التي ستكون متاحة عند الشركاء.

بنك إلكتروني يتطلع إلى المستقبل: تم إنشاء عملة إلكترونية خاصة ببنك وستكون متاحة في وقت قريب. الهدف منها تزويد إفريقيا بعملة مستقرة يمكن استخدامها مباشرة على مستوى البنك الإلكتروني وعلى مستوى هذه النقاط المادية وستصحب هذه العملة العديد من البتكارات وسيتم إطلاق العرض األولي الخاص بها في الأشهر المقبلة. عند شراء كل وحدة من هذه العملة سيتم جمع نسبة مئوية لتمويل إنشاء مدارس في جميع أنحاء القارة اإلفريقية مخصصة للتكوين في

الاختصاصات الرقمية.

“المراهنة على الشبيبة اإلفريقية هي مراهنة على مستقبل القارة” توماس كلوزي

خدمة ندعوكم لتجريبها حصريًا:

في إطار عرضنا األولي للبنك يمكنكم من اآلن فتح حساب جاري لتجريب خدمات أول بنك على الإنترنت في إفريقيا وبدء الدفع عن طريق الهاتف المحمول حتى قبل أن تستلموا بطاقة الدفع وهذا بفضل إصدارنا التجريبي على الرابط التالي

Accueil

نبذة عن توماس كلوزي )Clausi Thomas )مؤسس البنك:

من مواليد ميتز بفرنسا، توماس كلوزي البالغ من العمر 20 سنة هو شاب دائم التحمس وعازم على تجسيد أحلامه في الواقع.

لقد قام بتكوين قوة عقلية جديرة برياضي يمارس الرياضة في أعلى مستوياتها ومحركه هو استغالل قدراته إلى أقصى حدها لتحقيق كل مشاريعه.

بفضل تحديه الجديد Pay Africa يطمح إلى جعل البنك على اإلنترنت في متناول الجميع ويؤكد:

ما هو هدفنا من إطالق أول بنك إلكتروني في إفريقيا؟ هو أن نجعل من بنككم أداة قوية وبسيطة

ومبتكرة لمصاحبة التحول الذي تشهده إفريقيا والذي تشهده عاداتكم. لنقم بإنشاء بنك المستقبل

وعالم الغد!

اترك تعليقا